الثلاثاء، 17 يوليو، 2012

ـ Freedom ـ




صبـاح معطر بـ أرواح الشهداء المحلقة في سمـاء العـز والكرامـة ... !

قال عثمان بن عفان ـ رضي الله عنه ـ للصحابة عندما حاصره الثوار الخوارج :
اعزم على كل من رأى أن لي عليه سمعاً وطاعة أن يكف يده ، ويلقي سلاحه 
فألقى القوم أسلحتهم واعتصم الخليفة بالصبر حقنا لدماء المسلميـن
وأبى أن تسل السيوف تأييداً لـه حتى ضرج الخوارج الأرض بدمه 
كراهة أن يلقى الله وفي رقبته دم أحـد ( الله أكبر )
.
.
كوفي عنان 
نعى المقتول بتعزيه القاتل
وأكمل واجب العزاء في إيـران . 
.
.
إحصائية مزوره تقول أن بشار يحتل 
المركز العاشر في حب الشعب 
ومن الحب ما قتـل .    
.
.
يقولون هو مسلم يخطئ ويصيب
فما حكم من يكفر مسلـم 

طولوا بالكم يا تكفيريين 
قتل ثلاثين الف مسلم قتل غير عمـد .
.
.
السيارات المصفحة ليست أسلحة ثقيلة
وطائرات ـ ميـج 29ـ أطروحة سـلام  
أشرحها ياكوفي ترى ما نفهم روسـي .
.
.
التجارة في الصين رخيصة من الأساس 
فكيف نطلب منهم تثمين أرواح الناس 
.
.
وصف بشار في قناة "إيه.آر.دي"
أن ما حدث للقذافي وحشيـة وجريمـة "
.
.
ظن لافروف أن دعاء الثكالى  
تـرده مضادات الصواريخ 
.
.
أراد تكحيلها فأعماهـا
جزار بشهادة طبيب عيون
ضريبة التزوير 
.
.
بعد أن فتح سعد بن أبي وقاص
سوريا لم تمنع صلاة الجمعة 
إلا في عصرنا هذا 
إصلاح لن نحلم أن نحلم به 
.
.
تيمور لنك أستباح دمشق 
وقتل ثلاثون ألف سوري
وفي طريقه لإحتلال الصين
مات وهو يتلوى ويبصق الدم
ويرجوا من الطبيب أن يخفف عنه
.
.
ما كان إلا حرفـ ساخر يفرغ نفسه منه لضيم الضاد بـه .

فـ مسـاء كلمة حق تدوي كمجانيق أبطال حمص ومحاريب نساك درعـا .. !

كل رمضان والأمة في عـز ونصـر وتمكيـن .

دمتم بـود