السبت، 10 سبتمبر، 2011

التحليق في سربـ الكلماتـ ... !


    
أيها النسر رغما عن الليل الموحش والنهار الموحل أفرد جناحيك وحلق عاليا في السماء !


شـروقـ :
 بقدر ما نصعد عاليا نبدو أقزاما لأولئك الذين لايعرفون فن الطيران !


بين جمـوح الإرادة و غفـوة الأمـل
تعلمتـ مبادئ الطيرانـ ليقودني سرب جميـل  
 بلا خارطة أحملها ولا طريق اظلـه  
لعوالم تحلق فيها الـروح مغتسلة بماء القمـر


لتحكي في ملكوت القدسيـة حكايا أسطورية
عن أطيافـ تربعتـ على عرش الغمـام
وتسامـر النجـوم لوقتـ السحـر


هناكـ حيث دفئ الشمس يغرد اليمـام
فيداعب جناحيـه قطر النـدى 
ويرقص على صداه قوس المطـر 


هناكـ تعبق الأجواء بأسماء من رحلـوا
لتروي قلوبا عطشـى وخالقي لهـم 


هناكـ أدمنت روحـي التحليـق
كنسـر أفلتـ من شراكـه 
متحـررا من سطـوة الأرض


لينشـد على بسـاط الريـح
سحر الغروب بأعـذب الألحـانـ


غروبـ : 
يرزق الله كل عصفـور طعامـه ، لكنـه لا يلقيـه في عشـه ... !
.
.
تحليـق ممتـع