الجمعة، 9 ديسمبر، 2011

الجوابـ المسكتـ ... !


يعتبر الجواب المسكت فن من الفنون .. وقيمته في فوريته وسرعته فهو يأتي كالقذيفة يسد فم السفيه وكثيرا منا من يقع في مواقف تغضبه فيتعامل مع مايراه خطأ بأسلوب أكبر من الخطأ نفسه !
  فهلا تعلمنا كيف نرد بأسلوب ذكي دون أن نسيء إلى أحـد 
وفي مايلي أمثلة على الجواب المسكت :


جواب الشهير برنارد شو حين قال له كاتب مغرور : انا أفضل منك ، فإنك تكتب بحثا عن المال وانا اكتب بحثا عن الشرف ..
فقال له برناردشو على الفور : صدقت ، كل منا يبحث عما ينقصه 

فهذا الجواب فن لأن فيه قلباً لمراد المتكلم ورداً لهجومه عليه بطريقة ذكية ومقنعة وليست بكلمات مثل أخرس ، اصمت ، أغرب عن وجهي فهذه أجوبة عاجزة 

وتلك أجوبة فاعلة وهكذا الفن دائماً

وقد يكون الجواب المسكت جيداً لأنه من الحكمة 

وسأل ثقيل بشار بن برد قائلا : ما أعمى الله رجلا إلا عوضه فبماذا عوضك ؟

فقال بشار: بأن لاأرى امثالك .
.
.


كما روي أن شيخاً جلس بين شابين فقالا يسخران منـه :

يا شيخ أنت أحمق أم جاهل ؟ فقال : أنا بينهما ( أوبـس قوية )
.
.

قالت نجمة إنجليزية للأديب الفرنسـي هنري جانسون : 
إنه لأمر مزعج فأنا لا أتمكن من إبقاء أظافري نظيفة في باريـس 
فقال على الفور : لأنك تحكين نفسك كثيرا .
.
.

تزوج اعمى امرأة فقالت : لو رأيت بياضي وحسني لعجبت 
فقال : لو كنت كما تقولين لما تَرَكَكِ المبصرون لـي .
.
.

ويروى أن رجلا قال لإمرأته : ما خلق الله أحب إلي منك
فقالت : ولا أبغض إلي منك !
فقال : الحمد لله الذي أولاني ما أحب وأبتلاك بما تكرهين .
.
.

تشدقت إمرأة أمام صوفي بكثرة المعجبين بها وأنهم يزعجونها 
فقال الصوفي : لكم هو سهل أبعادهم أيتها العزيزة ... ماعليك سوى أن تتكلمـي .
.
.
وقد يأتي الجواب المسكت قطعاً لحجة أو نسفاً لمشكلة


سئل برنارد شو مرة عن الرياضة التي يمارسها حتى أطالت في عمره
فأجابـ :
الرياضة الوحيدة التي أمارسها هي المشي خلف جنازات أصدقائي الرياضيين
.
.
يتبـع