الأحد، 29 مايو، 2011



الحاجـة عنـدي شكـل من أشكـال المـوت 
فكونـي أعيـش على مبـدأ : لسـتٌ في حاجـة لأحـد 
فإن شعـور الإمتنـانـ لآخـر أراه نـوع من العبوديـة
التـي بطبعـي لا أحتملهـا 
ولكنـي في ـ المقابـل ـ لن أمانـع إن هم أحتاجونـي .