السبت، 7 مايو، 2011




متوحداً في سديم ذاتـي , على أطلال حرف 
صاخب بما يكفي ليرتد صداه بصلوات
تنعي أقلام أحيلت إلى رماد في ظل جحيـم لم يبدأ .  


ـ الرابعة بعد لا شيء ـ